° الخميس 24/4/2014    الساعة 15:42    درجة الحرارة في دمشق 5

سعر الدولار في السوق السوداء يتحكم بسعر الذهب في سورية2011-07-28 17:07:02

قال موقع الاقتصادي إن أسعار الذهب في سورية غالباً ما تكون أعلى من السعر العالي، بفارق يتراوح بين 150-إلى 300 ليرة في الغرام الواحد، فيما لو أعتمدنا سعر الصرف الرسمي للدولار(47.6)، ولشرح هذه المفارقة أوضح المحلل الاقتصادي نادر الغنيمي لموقع الاقتصادي قائلا:

 

اليوم الخميس 28 تموز على سيبل المثال كان سعر الأونصة عالمياً 1614 دولار، مما يعني أن سعر الغرام من عيار 21 عالمياً يساوي 45.40 دولار، أي ما يعادل 2156 ليرة سورية هذا إذا اعتمدنا التسعيرة الرسمية لسعر الدولار (47.6) بحسب نشرة المصرف المركزي. ولكن الملاحظ أنه تم  تسعير غرام الذهب اليوم في سورية عيار 21 بـ 2300 أي أن هناك نحو 150 ليرة زيادة عن السعر العالمي، مما يعني أن حساب سعر الذهب في سورية يتم على أساس سعر الدولار في السوق السوداء وليس وفقاً لنشرة المصرف المركزي السوري، وبالتالي يمكن استنتاج أن سعر الدولار اليوم في السوق السوداء هو 50.66 ليرة سورية.

 

وفي سؤال رئيس الجمعية الحرفية للصاغة جورج صارجي عن آلية احتساب سعر الذهب وسبب وجود تسعرية في سورية أغلى من السعر العالي بالنظر للسعر الرسمي للدولار في سورية، أوضح قائلاً لموقع الاقتصادي: نعم نحن نحسب سعر الذهب على أساس سعر صرف الدولار في السوق السوداء، وليس على أساس سعر الدولار في المصرف المركزي، ولو فعلنا غير هذا لتم تهريب الذهب إلى خارج سورية، لأنه في هذه الحالة سيتم شراء الذهب من السوق السورية لتهريبه وبيعه بالخارج للاستفادة من فارق سعر الدولار.

 

وأضاف صارجي: تحدثنا في هذا مع وزير المالية وطلب منا بأن نسعر الذهب وفقاً للسعر الرسمي للدولار، ونضيف إلى سعر كل كيلو مبلغ محدد، وتبين بأنه لو طبقنا اقتراح الوزير فإن سعر الغرام سيتجاوز سعر الذي نضعه وفقاً لسعر السوق السوداء..!

 

وتابع صارجي متسائلاً: هل يوجد بلد بالعالم يمنع به استيراد وتصدير الذهب غير بلدنا؟ وختم صارجي كلامه بالقول: لدينا مطالب عديدة ونحنا نحاول أن نوازن بين ما تريده الدولة وبين ما يرديه المشتغلين في الذهب وبين متطلبات السوق، وإنشاء الله سوف نحقق نتائج قريباً.


أضف تعليقا


الاسم الكامل
اسم الظهور
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
نص التعليق

 
رمز التحقق